ذكر الكاتب التركي عبد القادر سيلفي، المقرب من مراكز صنع القرار، في مقال له في صحيفة حريت، أن الدولة التركية تعمل على برنامج على مراحل لإعادة الأمور إلى طبيعتها.

المرحلة الأولى: الخطوة التمهيدية.

تبدأ يوم الاثنين بتاريخ 4 أيار/مايو، وتنتهي بعد عيد الفطر في 26 من الشهر ذاته.

ينص التقويم على انتقال تدريجي للعودة إلى الحياة الطبيعية خلال المرحلة التحضيرية، من قبيل عودة فتح المحلات التجارية وصالونات الحلاقة ومراكز التسوق، مع قيود معينة. ولا تشمل هذه المرحلة رفع الحظر على السفر بين المدن.

المرحلة الثانية:

تبدأ في 27 أيار/مايو وتنتهي في 31 آب/ أغسطس 2020.

وتشمل هذه المرحلة رفع الحظر على التنقل بين المدن والقيود عن الطيران الدولي بشكل تدريجي. كما تشمل قضاء الإجازة الصيفية وفق معايير محددة، إلا أن المدارس ستبقى مغلقة.

المرحلة الثالثة:

تبدأ في الأول من أيلول/ سبتمبر وتتواصل حتى نهاية العام.

تفتح المدارس أبوابها في هذه المرحلة التي تنتهي في 31 ديسمبر/ كانون الأول 2020، ويعمل القطاع العام بكل طاقته.