واحدة من أهم المناطق وأكثرها حداثة ورقيّا، كما تعتبر واحدة من أهم المراكز المالية في اسطنبول والّتي لها تأثير قوي على الاقتصاد التركي لما تثريه باستثمارات كبيرة.

تتميّز منطقة ساريير في اسطنبول بموقعها الجغرافي الحيوي، والّذي يصنّف ضمن مناطق المركز في اسطنبول، حيث لها إطلالات على مضيق البوسفور.

ولقد أصبحت المنطقة أحد المقاصد السياحية إذ تضم في طيّاتها عبقًا من شذو التاريخ، ونسمات تورد الاطمئنان في نفس المشاهد لمنظر غابات بلغراد المدهشة.

في حين أنك تلاحظ التاريخ وهو يوشم نفسه على معالم هذه المنطقة، فإنّك ستصاب بالدّهشة من الطراز عصري الملامح المتمثّل بناطحات السحاب والأبنية العصرية إذ تضم بلدية ساريير أحدث مناطق اسطنبول مسلك وليفنت.

تمتد منطقة ساريير في اسطنبول على مساحة 161 كم2 حيث تضم 38 حي و9 أقسام، وهي أحد أكبر المناطق في اسطنبول. ويسكنها نحو 300 ألف نسمة.

تحد منطقة ساريير منطقة أيوب سلطان ومنطقة بيشكتاش ومنطقة شيشلي ومنطقة كاغت هانة.

هذا الموقع الحيوي أكسبها أهمية استثمارية عالية، حيث توافد إليها كبرى الشركات الإنشائية من أجل افتتاح مشاريع تصنّف على أنها الأكثر جودة في اسطنبول.

تمتاز عقارات منطقة ساريير في اسطنبول بالغلاء، ويفضّل السكن بها أثرياء تركيا، حيث أنها منطقة مخدمه بالمرافق العامة بشتى أنواعها الصحية والتعليمية والترفيهية.

وإذا أردنا الحديث عن البنية التحتية، فهي الأفضل على الإطلاق، ويمكنك ملاحظة ذلك من خلال التطور الكبير والتنوع في شبكات النقل والمواصلات والشوارع المنتظمة والأبنية العصرية.

تضم ساريير منطقة مسلك الثريّة بالاستثمارات المحلية والأجنبية، حيث تعتبر واحدة من أهم 3 مراكز مالية في اسطنبول إضافة إلى مركز شيشلي ومركز أتاشهير في اسطنبول الآسيوية.

ولا يمكن تجاهل مقوّمات الاستثمار الأخرى، إذ تحتضن المنطقة أهم البنوك الكبرى والشركات العامة والخاصة، كما تحتضن ناطحات سحاب شهيرة مثل برج السفير في اسطنبول.

تمتلك منطقة ساريير طابعًا خاصًا بها، إذ تتدرّج الأبنية بين غابة من الأشجار والطبيعة الفريدة، ما يعطي المشاهد منظرًا خلّابًا في حال قرر صعود أعلى طابق في أحد ناطحات السحاب الموجودة في المنطقة.