اعلن وزير النقل والبنى التحتية التركي جاهد توران أن مشروع ميناء “يني كابي”  في إسطنبول سوف يبدأ العمل قريبًا، وإنّ إسطنبول ستتحول بعد تشغيل الميناء إلى نقطة رئيسية في البحر الأبيض المتوسط لانطلاق وعودة البواخر السياحية.

ويأتي الميناء الذي سيتمُّ بناؤه في حي يني كابي الساحلي في المدينة في إطار جهود الحكومة التركية لتنشيط السياحة البحرية، والتي تشمل عدة مشاريع لزيادة عدد الموانئ وتطوير عملها، ولا سيما في مدينة إسطنبول.

وأضاف تورهان في حديث له عن المشروع إنه سيتمُّ بناء رصيف طوله 3 آلاف متر لترسو عليه ثماني بواخر سياحية. وعلاوة على ذلك، سيتم بناء صالة ركاب مساحتها 30 آلف متر مربع ومحطة بحرية قادرة على استضافة 500 يخت على مساحة 120 ألف متر مربع.

وفي وقت سابق، صرح مسؤولون أتراك بأن الحكومة التركية تهدف إلى جعل إسطنبول مركزًا من مراكز الرحلات الرئيسية في منطقة البحر المتوسط، في حين تسعى أيضًا لزيادة حصتها السنوية من عوائد قطاع السياحة البحرية حول العالم إلى 1.5 مليار دولار من أصل إجمالي دخل القطاع حول العالم 35 مليار دولار.

وإلى جانب مشروع يني كابي، من المقرر أن يبدأ مشروع ميناء “غالاطة” (Galata) الضخم في شهر آذار/ مارس 2020، والذي سيكون أحد أكبر وجهات الرحلات البحرية في إسطنبول وتركيا.

ومن المتوقع أن يتمكن ميناء غالاطة من استضافة قرابة 500 سفينة سياحية يبلغ متوسط عدد المسافرين فيها 4 آلاف راكب، ومن المحتمل أن يصل عدد الركاب إلى مليوني شخص، ولكن مع إضافة عدد الموظفين وطواقم السفن، يتوقع أن يكون هذ الرقم أكبر.