وضعت مجموعة فنادق “راديسون” أنظارها على الولايات الأناضولية الواقعة على الشق الآسيوي من البلاد، بما في ذلك عثمانية وهاتاي وغازي عنتاب وكارس وفان.

وقد وسّعت المجموعة التي تعد ثاني أكبر سلسلة فنادق في العالم، من أهدافها في تركيا في الوقت الذي تسعى فيه لمضاعفة استثماراتها في البلاد خلال السنوات الخمس القادمة.

وتعمل مجموعة فنادق راديسون حاليًّا في تركيا على تشغيل 27 فندقًا وأربع علامات تجارية، وتهدف إلى زيادة عدد فنادقها في البلاد إلى 50 فندقًا.

وتعتزم مجموعة راديسون زيادة عدد الأسرّة من 4 آلاف إلى 10 آلاف في كلٍّ من إسطنبول وأنطالي وقونيا ومرسين وكبادوكيا وعثمانية وهاتاي وغازي عنتاب وكارس وفان.

وتملك مجموعة فنادق راديسون، أحد أكبر مجموعات الفنادق في العالم، أكثر من ألف و400 فندق قيد التشغيل أو قيد التطوير.

وصرح كيما باستريشا، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للعمليات في مجموعة فنادق راديسون قائلًا: تركيا هي بالنسبة لنا واحدة من أهم عشر دولٍ في العالم”.

وأشار إلى أن المجموعة تؤمن بإمكانيات تركيا السياحية وتهدف للوصول إلى 50 فندقًا بمضاعفة استثماراتهم بحلول عام 2025. وأكّد أنهم يشغّلون 24 فندقًا تحت ثلاث علامات تجارية في تركيا، وهي “راديسون بلو”، و”بارك إن باي راديسون” و”راديسون بلو ريزيدنس”.

وفي معرض إشارته إلى أن لدى راديسون ثلاثة مشاريع فندقية في بودروم وبورصه وسكاريا، قال باستريشا إن الفنادق في بودروم وسكاريا ستفتح أبوابها في عام 2020، في حين سيتمُّ تشغيل الفندق في بورصة في عام 2021.

وأضاف قائلًا: “بذلك يرتفع عدد فنادقنا إلى 27 فندقًا. سوف نفتح فندقنا في بودروم مع علامة مجموعة راديسون التجارية الفاخرة. أما علامة “راديسون ريد” التجارية الخاصة بنا فهي ملائمة للغاية لروح إسطنبول. ونحن نخطّط لزيادة عدد علاماتنا التجارية العاملة في تركيا إلى خمسة”.