فرص الاستثمار العقاري في تركيا تطورات الاستثمار العقاري في تركيا

العصر الحالي هو الوقت الأنسب للاستثمار في تركيا وخاصةً فيما يخص مجال الاستثمار العقاري وذلك للكثير من الأسباب:

1- الحكومة التركية تجذب المستثمرين الأجانب و خاصة العرب من خلال منحهم الكثير من التسهيلات عكس السابق حيث كان التشديد بشكل كبير، كما تتولى الحكومة توفير كافة الضمانات للمستثمر لحمايته من عمليات النصب.

2-الموقع الاستراتيجي المتميز الذي يجمع ما بين العراقة والحداثة وهو ما يشجع من زيادة فرص السياحة إلى البلاد ويجذب الكثير من المستثمرين إلى التمتع بجميع معالم البلاد و الطبيعة الساحرة.

3-انخفاض سعر الليرة التركية هذه الآونة وعدم استقرار سعرها بشكل نهائي يحد من أسعار الشراء والاستثمار ويجعل الغالبية العظمة من العقارات متوسطة الأسعار ومناسبة للجميع.

4-المشاريع الاقتصادية الضخمة تشير جميعها بارتفاع أسعار العقارات والأراضي في المستقبل القريب مع الانتهاء من هذه المشاريع وتشغيلها النهائي، وخاصةً في المناطق القريبة منها.

5-وجود العديد من المدن والمناطق الاستثمارية الجديدة في تركيا والتي تسهل من فرص الاستثمار العقاري المضمون بها.

6-توافر كافة الخدمات التي يبحث عنها أي مواطن قبل البحث عن عقار أو مجمع سكني، منها البنية التحتية القوية، الخدمات الصحية والتعليمية وأيضًا الترفيهية و عنصر الأمان الذي يهم الاجانب بشكل كبير.

6-توافر وسائل المواصلات بشتى أنماطها، و هذا ما يجذب السياح الأجانب ويسهل الحركة الداخلية في مناطق تركيا المختلفة.

7-فرص كثيرة و متنوعة للاستثمار في المجمعات السكنية، الشقق والبيوت، الفلل، حيث يمكن لأي مستثمر الشراء والتأجير بعد ذلك والاستفادة من الربح والعائد المادي، أو تأسيس مشروعه الخاص و العمل عليه وفقا لخططه التي يضعها.

إنّ الاعتماد على الموارد المحلية لتركيا بقدر كبير كان له دور كبير في تغلبها على الكثير من الأزمات والمشاكل، ليس هذا فقط بل تتمتع تركيا بقدر كبير من توافد الاستثمارات الأجنبية المباشرة للبلاد وتشجع على ذلك.

تركيا تملك عوامل جذب خلقت لها الفرصة الكبيرة للاستثمارات و التشجيع عليها عن طريق الاهتمام بالمشاريع الاقتصادية الضخمة، ومشاريع التنمية مع الحرص على أن يكون التمويل الأكبر من خزانة الدولة، ويتوقع الكثير من خبراء الاقتصاد أن يكون نمو الاقتصاد والاستثمار في تركيا عامل جيد للاستثمار العقاري.

من الناحية الاقتصادية تعمل الحكومة التركية بشكل كبير و مكثف لإنجاز عدد من المشاريع الضخمة والتي من المقرر انتهائها جميعًا مع حلول عام 2023 ومنها:

1-مطار اسطنبول الثالث

و يسمّى مشروع القرن كما يطلق عليه الاتراك، حيث أنه يعُد أحد مشاريع البنية التحتية الضخمة في تركيا، هذا ومن المقرر أن يضم المطار 6 مدارج لهبوط وإقلاع الطائرات، وثلاثة أبراج مراقبة إلكترونية وتقنية، وثمانية أبراج تحكم.

إلى جانب وجود موقف سيارات لاستيعاب 70 ألف سيارة، ويتحمل المطار حتى 500 طائرة في وقت واحد، واقتصاديًا يستطيع المطار توفير فرص عمل لملايين الشباب والمواطنين في البلاد، كما أنه يساهم في زيادة الدخل المحلي في تركيا.

2-قناة اسطنبول

يربط هذا المشروع جميع حدود تركيا بعضها ببعض و هو من المشاريع التي ستدر على الدولة بالكثير من الأرباح.