تعتبر تركيا واحدة من البلدان التي يتابعها المستثمرون الأجانب والمحليون عن كثب في السنوات الأخيرة الماضية، وقد ساهمت عمليات التحول العمراني التي بدأت منذ بضع سنوات خاصة في المدن الكبرى، في جعل قطاع العقارات في تركيا أكثر نشاطاً.

وتعني مشاريع التحول العمراني إعادة تنظيم المدن وخاصة الكبيرة منها، وضمن نطاق هذه الدراسات اكتسبت المدن صورة معمارية أكثر أماناً وديناميكية.

ومن خلال دراسات التحول العمراني فقد زودت المدن المتجددة المستثمرين بفرص استثمارية جديدة ومربحة من خلال مشاريع العقارات والنقل ومراكز التسوق الجديدة.

أنواع الاستثمار العقاري:

* استثمار العقارات السكنية

* استثمار العقارات التجارية

مميزات الاستثمار العقاري في تركيا

تتعدد مميزات الاستثمار في تركيا وهي:

– مرونة القانون حيث التشريعات التركية تجعل المستثمر الأجنبي مثله مثل المستثمر التركي، فمنح القانون الحق ل 183 دولة بالاستثمار العقاري في تركيا والمشاركة في النشاط العمراني، ويمكن للمستثمر الحصول على الجنسية التركية إذا ما امتلك منزلا بتركيا بقيمة 250 ألف دولار.

الخيارات المتعددة فالبنية التحتية للاستثمار سواء عقاري أو صناعي يجعل من السهل النجاح بأي مشروع تخوضه.

– التضخم السكاني

– الطابع الديني للبلد يشجع المستثمرين على القدوم إلى تركيا والعمل بها.

– الموقع الجذاب لربطها بين الشرق والغرب، والسياحة الرائجة بها.

– الاستقرار السياسي يشجع المستثمرين على العمل بها.

أفضل المناطق للاستثمار في تركيا:

الباسن اكسبرس:

وهو شارع تجاري يصنف على أنه أهم شارع تجاري في إسطنبول، وهو شارع طويل جدًا يربط بين عصبي إسطنبول الأهم وهما خط الE-5 وخط الTEM.

فقد اهتمت الحكومة التركية بإقامة أهم مشاريعها في منطقة الباسن اكسبرس، نظراً لقربه من مطار أتاتورك القديم، وأيضاً لوصوله إلى الشارع المؤدي لمطار إسطنبول الجديد. وكما أنه يقع في مركزية إسطنبول الأوروبية ..والأهمية دائماً للمركزية نظراً لأنها تكون قريبة على كل المناطق المحيطة بإسطنبول ككل.

باشاك شهير:

موقعها الاستراتيجي جعلها أحد أفضل مناطق الاستثمار العقاري في تركيا، فهي أقرب بلدية على مطار إسطنبول الجديد، كما أن قناة إسطنبول الجديدة تمر خلال بلدية باشاك شهير. وتحتفظ هذه البلدية بقيمة استثمارية عالية لا تقل قبل افتتاح القناة عن 17% وبعد افتتاح القناة عن 25% .

وتتجه معظم المشاريع الحيوية الحكومية نحو منطقة باشاك شهير، كونها تعتبر من المناطق الآمنة والبعيدة عن خط الزلازل، ويظهر ذلك جلياً من خلال افتتاح أكبر مطار في العالم بمحاذاتها شمالاً وتحديداً في منطقة أرناؤوط كوي على البحر الأسود.

منطقة شيشلي:

وهي منطقة باذخة الجمال في مدينة إسطنبول، تعاقب عليها التاريخ، فأورثها من كل حقبة أجملها، وكساها من كل جالية حلت بها حلة، من المعمار الجميل المميز إلى العادات الاجتماعية المترفة، إلى الطبقات الاجتماعية العليا والماركات العالمية التي اختارتها موطناً ومقراً.

منطقة ايوب:

تتميز منطقة ايوب بأنها منطقة سياحية هامة وتكتسب هذه الأهمية من وجود واحد من أهم المعالم الإسلامية فيها وهو مسجد السلطان ايوب والذي يأتي لزيارته الكثير من السياح المسلمين.

كما تحتوي المنطقة المحيطة بالمسجد على العديد من الأسواق الشعبية والتي تباع فيها الكثير من المصنوعات اليدوية ذات الطابع الإسلامي.

وتشتهر ايوب بالمطاعم الفاخرة والمقاهي الفاخرة والطبيعة الخلابة، تكتسب أهميتها كمنطقة استثمارية مميزة من خط المتروبوس مما يجعل الوصول إليها سهلاً.

كما وتتأثر أسعار العقارات فيها حسب قرب العقار من خط المتروبوس أو مسجد أيوب.

منطقة كوتشوك تشكمجة :

تقع منطقة كوتشوك تشكمجة في الطرف الغربي من إسطنبول الأوربية وتمتاز بقربها من بحر مرمرة مما يجعلها منطقة سياحية مميزة وفرصة لاستثمار عقاري ناجح جدا،

تحتوي المنطقة على 4 مراكز تسوق كبيرة والعديد من المتاجر والمراكز الصناعية.

ومما أضاف لها أهمية كمنطقة استثمارية مميزة قربها من الطريقين TEM و E5 السريعين، مما يؤمن اتصال المنطقة بباقي أطراف إسطنبول بيسر وسلاسة.

الاستثمار العقاري الراقي في منطقة مسلك :

تقع منطقة مسلك ضمن ساريير أحد أرقى أحياء إسطنبول، تتميز برقي مساكنها وأنها محاطة بمساحات خضراء ساحرة، كما وتعتبر وجهة رواد الأعمال الأثرياء للسكن فيها.

من أهم مقومات الاستثمار العقاري المميز في مسلك: كونها آمنة جداً ضد الزلازل وقربها من شبكة الاتصالات الحديثة. أيضا تتميز المجمعات السكنية في مسلك بأنها تمتلك مواصفات مثالية.